بوينغ تربح عقد تصميم مركبة لإطلاق الأقمار الصناعية الصغيرة

تطور وكالة مشاريع البحث المتقدم في وزارة الدفاع الأمريكية (The US Defense Advanced Research Projects Agency, DARPA)  وسيلة ملائمة ومنخفضة الكلفة لإطلاق الأقمار الصناعية في الفضاء باستخدام الطائرات العسكرية النفاثة.

سيقلل هذا المشروع المسمّى “الإطلاق المحمول على المتن المساعد لدخول الفضاء (Airborne Launch Assist Space Access, ALASA)  الزمن اللازم لجدولة إطلاق أي قمر صناعي من أشهر إلى عدة ساعات فقط، إذ أن طرق الإطلاق الحالية تحتاج إلى جدولة رحلة الإطلاق قبل سنة على الأقل، كما أنه يُجرى في مواقع إطلاق محددة، في حين أن هذه الطريقة الجديدة ستسمح بالإطلاق في أي اتجاه ومن أي مكان. بحسب برادفورد توسلي، مدير مكتب (DARPA) للتقانات التكتيكية، “إن هدف المشروع هو دفع الأقمار الصناعية ذات المئة باوند (45كغ) إلى مدارها حول الأرض خلال 24 ساعة، بكلفة أقل من مليون دولار”.

ستعطي هذه الطريقة المنخفضة الكلفة دفعة قوية لخطط الشركات الهادفة إلى إنشاء شبكة من الأقمار الصناعية في المدار الأرضي المنخفض، بهدف جعل خدمة الإنترنت متاحة في جميع أنحاء العالم. وتطور حاليًا عدة شركات رفيعة المستوى، مثل فيسبوك وجوجل وسبيس إكس (SpaceX)، أقمارها الصناعية الخاصة بالإنترنت بهدف ربط الناس في المناطق الريفية والنائية. فعلى سبيل المثال، ستضم شبكة أقمار الإنترنيت الخاصة بشركة سبيس إكس 700 قمر صغير بقيمة مليار دولار.

ستقوم شركة بوينغ بالتعاون مع وكالة DARPA وخلال أحد عشر شهرًا، وبعقد قيمته 30.6 مليون دولار أمريكي ببناء مركبة الإطلاق بطول 7.3 متر.


من مجلة الطيران للجميع – العدد الثاني 2015

(انقر على صورة الغلاف لتنزيل العدد)

f4all_issue02_cover-small

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s