ما واقع أمان وسلامة الطيران؟

تؤكد الإحصاءات المتعلقة بكوارث الطيران أن العام المنصرم 2014 كان من أكثر الأعوام إزهاقًا للأرواح في سجل الطيران المدني للسنوات العشر الماضية، ومع ذلك تؤكد شركات الطيران وصانعو الطائرات أن الطيران أصبح أكثر وسائل النقل أمانًا مع تحسن تقنيات ومنهجيات التصميم والتصنيع، وتجهيزات الأمان والبنى التحتية.

ما الواقع إذن بالنسبة لأمان الطيران؟ وهل سجل الأمان لهذه الصناعة يتحسن فعلاً باطراد؟

لقد كان العام الماضي بالتأكيد أكثر سوءًا من المعتاد نسبة إلى عدد الضحايا، إذ فقد 986 شخصًا حياتهم في كوارث طيران الخطوط التجارية من بينهم 537 شخصًا فقط في الطائرتين الماليزيتين وحدهما. لكن إذا نظرنا إلى عدد الركاب اللذين نقلوا بسلام خلال العام الماضي، إذ بلغ عددهم 3.3 مليار راكب استخدموا 27 مليون رحلة، وإذا ما قارنا مع الأوضاع السابقة، نجد أنه قبل خمسين عامًا مضت كان هناك 5 بالمئة فقط من عدد رحلات الطيران اليوم، ولكن نسبة الحوادث كانت أكبر بأربعة أضعاف.

تابع قراءة المقال الممتع والمميز الذي كتبه الأستاذ الدكتور محمد نجيب عبدالواحد عن أمان الطيران والذي يتضمن حقائق يجب أن يعرفها كل منا عن أمان عالم الطيران.

(انقر على الغلاف لتنزيل العدد كاملًا بصيغة PDF)

  • f4all_issue02_cover-small

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s