نجاة ركاب طائرة أقلعت من مطار بيروت!

اضطرت طائرة تابعة للخطوط الجوية الألمانية (لوفتهانزا) متوجهة إلى فرانكفورت للعودة إلى مطار رفيق الحريري الدولي بعد دقائق على إقلاعها.

وأشارت المعلومات إلى أنَّ “سرباً من الطيور دخل إلى محرك الطائرة ما أدَّى إلى تعطله، ودفع بقبطان الطائرة إلى العودة بها.

وأثار هذا الحادث خوفاً عارماً بين الركاب، إلاَّ أنَّ الطائرة تمكنت من الهبوط بسلام في المطار، ولم يسفر هذا الحادث عن سقوط جرحى.

لكن ماذا جرى؟
يروي حسن نمر بيضون (45 سنة) لـ”النهار”: “كان يجب أن تقلع الطائرة في تمام الساعة الـ4:35 فجر الثلثاء من بيروت، فتأخرت دقائق قليلة، وبعد الانطلاق بفترة وجيزة يمكن تقديرها بنحو 7 دقائق، رأينا شيئاً غريباً يلمع عند زجاج الطائرة، اعتقدنا انها ارتطمت بجسم خارجي، حينها بدأت حالة مرعبة من الارتجاج تصيب كل أنحاء الطائرة، وهنا اعتقدنا ان الأمور انتهت واننا نواجه الموت المحتم، كنا نحو 150 راكباً على متن الطائرة، رأيت حالات اغماء، وسيدة مسنة تبكي وتسأل الله النجاة، كثيرون أخذوا في التكبير وفي تلاوة الأدعية، في تلك الأثناء لم يكن في إمكاني التفكير سوى بولديْ وكيف أني لن أراهما بعد اليوم، لا أعتقد أني سأشفى من التجربة قريباً…”.
يضيف حسن:”الحق يقال اننا كنا بقيادة كابتن متمرس عرفَ كيف يدير الأزمة، فطاقم الطائرة سارع الى محاولة تهدئة الركاب، وعلمنا ان الأمر ناتج عن دخول طير في محرك الطائرة. قاد الكابتن الطائرة بهدوء كبير وأفرغ ما تحتويه الطائرة من وقود في البحر منعاً للانفجار وبعدها اتجه صوب أرض المطار، ومع وصولنا، كانت فرق اسعاف تنتظر المصابين بحالات هلع شديد لمداواتهم، كما حصلت “هيصة” داخل صالة الوصول وأخذ الجميع يهنئوننا بالسلامة”.


نقلاً عن موقع صحيفة النهار : 12

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s