طيار مريض نفسيًا يطالب شركته بتعويض مالي لأنها خاطرت بالطائرة

بعد حادثة طائرة جيرمان وينغز المؤثرة والتي راح ضحيتها 149 شخصًا بالإضافة لمساعد الطيار المنتحر بدأت تطفو بعض القصص على الساحة والتي تتعلق بالحالة النفسية للطيارين ومدى تفاعل الشركات مع ذلك.

إحدى هذه القصص كشفت من خلال رفع طيار سابق لدى شركة “جيت بلو” ويدعى “كلايتون أوزبون” دعوى قضائية على الشركة بعد حادثة انتحار مساعد طيار جيرمان وينغز بطائرة إيرباص 320 بركابها وطاقمها، مطالبًا إياها بتعويض مادي بقيمة 16 مليون دولار لأنها فشلت في اكتشاف مرضه العقلي وخاطرت بحياة ركاب رحلات طيران آخرها عام 2012 عندما أولته قيادتها واضطر مساعده لتحويل مسار الرحلة والهبوط اضطراريًا بسببه.

يقول الطيار أن الشركة أوقفته عن العمل عندما أظهر علامات مرض عقلي خلال رحلة في 27 آذار/مارس 2012. إذ أرعب الكابتن أوزبون الركاب في منتصف تلك الرحلة عندما خرج من قمرة القيادة إلى قمرة الركاب وهو يركض ويصرخ مما دعى مساعده أن يدعه خارج قمرة القيادة وأن يهبط بالطائرة اضطراريًا. ولم يحكم القاضي عليه في ذلك الوقت بأي حكم بسبب إصابته بمرض نفسي.

نسأل الله السلامة لنا ولكم


يمكنكم الاطلاع على العدد الثاني من المجلة الذي يحوي العديد من المقالات عن سلامة الطيران وحوادث الطيران الماليزي بالإضافة لتعليمات ونصائح ومعلومات مفيدة ورائعة من خلال تنزيل العدد بالنقر على الغلاف

f4all_issue02_cover-small

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s