لوفتهانزا تقدم “برودباند” على رحلاتها القصيرة والمتوسطة

lufthansa__640x360_reuters_nocredit

تعتزم شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا تقديم خدمة الاتصال فائق السرعة (برودباند) على رحلاتها القصيرة والمتوسطة، بداية من الصيف القادم.

وقالت الشركة إنها تعاقدت مع “دويتش تيليكوم” وشركة “أنمارسات” البريطانية للأقمار الصناعية اللتين ستسمحان لركابها الاستمتاع بتصفح الإنترنت “بنفس سرعة وجودة” التصفح في منازلهم.

ولم تقرر لوفتهانزا بعد تكلفة الخدمة، لكنه من المتوقع أن ترتبط الخدمة بدرجة التذكرة المشتراة على الطائرة. ولا تزال خدمة الاتصال بالإنترنت فائق السرعة (برودباند) محدودة على الرحلات القصيرة. والخطوط النرويجية هي واحدة من شركات الطيران القليلة التي قررت كذلك توفير برودباند بالمجان.

ويقول سيمون كالدر من برنامج “شو ترافل”، المذاع على بي بي سي، إنه حتى الآن “لا تعمل خدمة واي فاي على الطائرات بصورة جيدة”، ولا يتوقع كالدر أن تدخل لوفتهانزا تحسينات عليها. وأضاف: “من الممكن توفير خدمة برودباند بسرعة 500 متر في الساعة. لكن إذا أراد 150 شخصا الاتصال بالخدمة قد يصبح الاتصال ضعيفا، ولن تكون تجربة عظيمة”. غير أن لوفتهانزا تقول إنها ستستخدم في تشغيل الخدمة أحدث التقنيات المتوفرة، وستكون سريعة بما يكفي لتشغيل ملفات الفيديو.

ووفقا لشركة دويتش تيليكوم، فإن مزيجا من تقنيات الأقمار الصناعية وشبكات أرضية متطورة سيتمكن من “تقديم التجربة الأسرع والأكثر تطورا واستمرارا في استخدام البرودباند على الطائرة وهو ما من شأنه تلبية احتياجات شركات الطيران بالمنطقة”.

ويقول جوناثان أموس، مراسل بي بي سي للشؤون العلمية، إن هناك طلبا متزايدا لتحسين خدمة واي فاي على الطائرات.

ويضيف أنه الرغم من ذلك هناك عديد من المسافرين ممن استخدموا الإنترنت على الطائرة ربما لديهم وجهة نظر سلبية إلى حد ما تجاه الأمر؛ من بطء في السرعة، وتأخير في تحميل الصفحات، وارتفاع تكلفتها الملحوظ مقارنة ما يمكن شراؤه من مقاهي الإنترنت.

وأوضح أن هناك نظاما للاصالات يشمل نطاق دول الاتحاد الأوروبي وتشترك فيه شركتا إنمارسات ودويتش تيليكوم صمم لمواجهة كل تلك المشاكل.

ولفت إلى أنه ستكون هناك حاجة لقمر صناعي لسد أي فجوة في التغطية، والتقاط اتصالات الزبائن عند خروج طائراتهم عن نطاق أوروبا أو فوق المحيط في الرحلات الطويلة.

ويشير أموس إلى أنه بالنسبة لشركة إنمارسات -حتى مع سرعتها البطيئة وأنظمتها المعتمدة على الأقمار الصناعية فقط، يعد النشاط الجوي أسرع القطاعات نموا في أعمال الشركة بلندن.

ويضيف أنه بالنسبة للوفتهانزا، التي ستكون أولى الشركات في تقديم الشبكة، فقد أجرت مسحا قال فيه ثلثا العملاء إن الاتصال الجيد بالإنترنت سيؤثر على اختياراتهم للشركات.

نقلاً عن BBC

________________

اقرأ عن المراقبة الجوية

في العدد الخامس من مجلة الطيران للجميع 

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s