سكاي لارك 1.. الطائرة الصامتة

طائرة بدون طيار خفيفة الوزن، هادئة لا يكاد يُسمع لها صوت، من أحدث آليات التجسس لدى الجيش الإسرائيلي، صنعتها الشركة الإسرائيلية “البيت للنظم”
Elbit Systems، التي عقدت صفقات عديدة لتوريدها لأكثر من دولة من أستراليا وفرنسا. تقدر تكلفتها بنحو خمسين ألف دولار للطائرة الواحدة.

تتميز طائرة “سكاي لارك 1” بكونها طائرة خفيفة يتراوح وزنها بين سبعة وسبعة كيلوغرامات ونصف بحسب الشركة المصنعة مع حمولة تصل إلى 1.2 كيلوغرام.
 بالنظر إلى مهمتها الاستخباراتية، لا تصدر سكاي لارك 1 أصواتًا، فمحركها هادئ لا يُكاد يسمع من مسافة عشرة أمتار. يبلغ طولها مترًا ونصف، وعرضها ثلاثة أمتار، ولها قدرة على التحليق بين ساعة ونصف وثلاث ساعات، لمدى قد يصل لأربعين كيلومترًا.
على عكس نماذج أخرى من طائرات بدون طيار، لا تحتاج “سكاي لارك 1” لمتطلبات تقنية ولوجستية كبيرة، إذ يمكن لطاقم من جنديين إطلاقها باليد، والتحكم فيها بواسطة نظام كمبيوتر محمول.
تستعملها كتائب المشاة الإسرائيلية للمهام الاستخباراتية وجمع المعلومات، لتوفرها على قدرة هائلة على المسح الضوئي وتحديد الأهداف بدقة عالية، وقدرتها على التحليق ليلاً دون أن تشعر بها الجهة أو المنطقة المراقبة، لأنها مزودة بكاميرات كهربائية بصرية، وكاميرات الليزر والأشعة تحت الحمراء.
Skylark_1_drawing

تحوي سكاي لارك 1 على أجهزة إلكترونية تحمل كاميرا تبث صوراً عالية الدقة على مدار 24 ساعة لمراقبة ساحة المعركة وجغرافيتها وتتمتع بقدرة على رصد الأهداف خلال الليل.

تتيح لها التكنولوجيا العالمية تتبع الأهداف الثابتة والمتحركة بدقة عالية ما يجعلها سندا كبيرا ونوعيا للقوات البرية. بعد انتهاء مهمتها، تعود الطائرة أدراجها لكنها تستعين عند الهبوط بما يشبه وسادة مطاطية صغيرة لحماية حمولتها.

اقتنتها أكثر من عشرين جهة عبر العالم، وأكد نائب رئيس شركة “البيت” والمدير العام لقسم الأنظمة في الشركة حاييم كيلرمان، أن هناك طلبا عالميا متزايدا على هذا النوع من الطائرات لصالح القوات الخاصة، وحماية الحدود والمنشآت الخاصة، ومراقبة السواحل ومكافحة الإرهاب.

استعمل الجيش الإسرائيلي طائرة “سكاي لارك 1” في حربه على لبنان عام 2006 لتجميع معلومات استخبارية لصالح القوات البرية، فضلا عن استعمالها في قطاع غزة. واستعمل نفس النظام الذي يشغل الطائرة المذكورة في أفغانستان والعراق.

وفي عام 2006، كشفت إسرائيل عن نسخة مطورة من هذه الطائرة، تحمل اسم “سكاي لارك 2” قادرة على الطيران لمسافة ستين كيلومترا، وتمتد ساعات طيرانها إلى أربع.

تزن النسخة الجديدة -التي يبلغ طولها ستة أمتار ونصف- 65 كيلوغراما وهي قادرة على حمل حمولة من تسع كيلوغرامات.

كشفت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس يوم 12 أغسطس/آب 2015، أن وحدة خاصة تابعة لها، استولت على طائرة بدون طيار من نوع سكاي لارك 1.

Skylark_1_close_up

سكاي لارك 1

Skylark_mk2

سكاي لارك 2

المصدر: الجزيرة نت + ويكيبيديا

يمكنكم تنزيل الأعداد السابقة مجانًا بالنقر على الغلاف

Issue_03_2015_Cover_Big

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s