تعرّف معنا على خدمة الانترنت الفضائي من غوغل ومنافسيها

loon.1x519

تشير الإحصائيات بأن ثلث سكان الكوكب الأرضي فقط لديهم إمكانية الدخول اعتياديًا إلى شبكة الإنترنت، التي أضحت أكبر مصدر للمعلومات المتاحة للجميع وفي ميادين مختلفة من العلم والثقافة والصناعة والإعلام والاتصالات. ولهذا فإن عددًا من الشركات ورجال الأعمال حول العالم يعملون عملًا دؤوبًا، وبأكثر من طريقة، لإيصال خدمة الإنترنت إلى الجميع بهدف ضمان نسبة تغطية تصل إلى 100% من السكان.

على سبيل المثال، أعلنت ومنذ وقت قريب كل من غوغل Google وفيسبوك Facebook وسبيس إكس SpaceX عددًا من المشاريع التي تستهدف ربط ما يقارب من ثلاثة إلى أربعة مليارات إنسان يعيشون في أماكن ريفية بعيدة أو مناطق نائية حول العالم حيث يتعذر وجود التركيبات الاعتيادية من خطوط الكابل أو الألياف البصرية أو أبراج الهاتف الخليوي لأسباب فنية، أو عدم وجود جدوى اقتصادية من تلك التركيبات (على الأقل من وجهة نظر مزودي خدمة الإنترنت في هذا البلد أو ذاك) مما يعزل تلك المليارات من الناس عن الشبكة العالمية.

من أجل حل تلك المشاكل، تريد غوغل على سبيل المثال أن تستخدم بالونات تحلق على ارتفاعات عالية، في حين تخطط فيسبوك لإطلاق طائرات بدون طيار تعمل بالطاقة الشمسية.

أما سبيس إكس، فإنها تستعد لإطلاق مجموعة من الأقمار الصناعية إلى الفضاء، علمًا بأن توصيل جميع سكان الأرض بشبكة إنترنت فضائية بتنفيذ أي من تلك المشاريع قد يتطلب من 10 إلى 15 عامًا، وهو الهدف الذي لم يخفيه مؤسس شركة سبيس إكس الذي أبدى رؤيته المستقبلية بعبارة فحواها “بضعة جيغا بايتات لكل مستخدم بسرعة مقبولة”.

خلال مؤتمر فيسبوك الثامن لمطوري مواقع التواصل الإجتماعي “F8″، والذي انعقد في سان فرنسيسكو (آذار/مارس 2015)، وصف مايك شرويبفر، الرئيس التنفيذي لقطاع التكنولوجيا في الشركة، المشكلة بنحو واضح حيث أنه أماط اللثام عن صورة حديثة للمناطق التي تغطيها البيانات اللاسلكية على الأرض متضمنة شبكات الجيلين الثالث والرابع (3G/4G) بالإضافة إلى شبكات (2G/EDGE)، وتقدم تلك الصورة مشهدًا مألوفًا لكوكب الأرض في الليل، حيث تتبدى مساحات واسعة من الظلام موشحة بإضاءات اصطناعية زاهية في بقع مختلفة ومتعدة.

internet coverage

وقد علق السيد شرويبفر: “يمكن لشركات الاتصالات أن تستثمر مليارات الدولارات في إنشاء البنى التحتية اللازمة في الأماكن المكتظة بالسكان حيث توجد قاعدة كبيرة وكافية من المشتركين لتغطية نفقات تلك الاستثمارات، أما في الأماكن الريفية والبعيدة فإن ذلك غير محقق. لذلك فإن ما نقوم به في فيسبوك هو الاستثمار في نهج جديد وجذري لهذه الشكلة، وهذا يعني أنه علينا الذهاب إلى السماء بأن يكون لدينا أقمارًا اصطناعية أو طائرات بدون طيار أو غيرها من الحلول التي لا تتطلب اسثمارات ضخمة في البنى الأرضية، وذلك لضمان إنفاق كلفة معقولة تسمح بإيصال الإنترنت للجميع”.

لمعرفة المزيد عن مشروع غوغل لون ومشروع أكويلا من فيسبوك ومنافسيهم يمكنك تنزيل العدد السادس من المجلة بالنقر على الغلاف

Loon - GN

______________

إقرأ المزيد عن الانترنت الفضائي في العدد السادس من مجلة الطيران للجميع

(انقر على الغلاف لتنزيل العدد)

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s