صور منذ الخمسينيات..للعصر الذهبي للطيران وزبائنه الأثرياء

هل فكرت يوماً كيف تمكن ركاب الطائرات من تسلية أنفسهم على الطائرة، منذ قرن مضى، أي قبل عصر الانترنت والأجهزة إلكترونية؟

جمع الموظفون في موقع ” AirlineRatings.com” هذه الصور القديمة، التي تذكر بالعصر الذهبي للطيران، أي الدخول إلى عالم حصري من رفاهية السفر.

وتعود الصور إلى خمسينيات وستينيات القرن الماضي، عندما كانت الطائرات تبدو مثل النوادي الحصرية على طبقة معينة من الناس والتي تخدم أهداف التسلية والفخامة، حيث يُقدم الكافيار ومشروبات الكوكتيل والسجائر، فيما الركاب يمضون وقتهم بلعب الشطرنج وتناول الحلويات اللذيذة.

وتظهر الصور الطبقة الراقية من ركاب الطائرات التي كانت تعيش في ذلك الوقت، والتي كانت قادرة على تحمل نفقات السفر المكلف.

وبلغت كلفة السفر من لندن إلى سيدني والعودة مثلا، كلفة 30 أسبوعاً من العمل في العام 1960، بينما في يومنا الحالي، تبلغ القيمة ما يساوي أسبوعاً واحداً من العمل.

وكان لرحلات السفر طقوسها الخاص، حيث كان الرجال يرتدون البذلة الرسمية، فيما النساء يرتدين المجوهرات المصنوعة من اللؤلؤ.

تعرّف في معرض الصور أعلاه إلى أجمل مظاهر العصر الذهبي للطيران:

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

_________________

إقرأ المزيد من المعلومات في العدد السادس من مجلة الطيران للجميع

(انقر على الغلاف لتنزيل العدد)

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s