تفضلوا إلى داخل “مصنع” الطعام لأحد أفخم خطوط الطيران في العالم

قد لا تجد فكرتك عن الوجبة المثالية، لكن وجبة الطعام التي تقدّم إليك على متن الطائرة، هي نتيجة لساعات من العمل والجهد لفريق يتكون من آلاف العاملين.

ويعود تقليد تقديم الوجبات في الرحلات الجوية إلى العام 1919، عندما قُدّمت الشطائر والفاكهة لأول مرة على متن رحلة متجهة من العاصمة البريطانية لندن إلى االعاصمة الفرنسية باريس.

وبعد مرور حوالي قرن من الزمن على هذا التقليد، تحوّل مجال التموين الجوي إلى مجال عملاق تقف من ورائه ملايين الأيدي العاملة ومليارات الأطنان من الطعام.

ويتفوّق طيران الإمارات عالمياً في ذلك القطاع، إذ يحضّر قطاع التموين التابع لطيران الإمارات أكثر من 180 ألف وجبة يومياً، توزّع على أكثر من 400 رحلة طيران متوجهة إلى 142 وجهة حول العالم. ويتم تجهيز 65 بالمائة من هذه الوجبات في دبي، أما باقي الوجبات فتُصنّع في مراكز تموين حول العالم.

ويستهلك طيران الإمارات 3.6 طناً من الكركند، ما يعادل وزن أربع سيارات “فولكسفاغن” من طراز “بيتل”،بالإضافة إلى استهلاك 80 طناً من سمك السلمون المدخّن، و165 طناً من فيليه السلمون.

ويتم يومياً غسل ثلاثة ملايين من الأواني المستخدمة في الطعام، من بينها أطباق وملاعق وأكواب وغيرها.

وبحسب نائب رئيس وحدة الإمارات لتموين الطائرات، جوست هيميجير، يتم تغيير قوائم الطعام شهرياً، ما يعني تقديم سبعة آلاف صنف من الطعام المختلف سنوياً. وبحسب هيميجير، يُقّدم 256 صنفاً من الحساء في الدرجة الأولى فقط. ما يتم إنتاج 24 طناً من مكعبات الثلج يومياً، ما يساوي وزن الإسمنت المستعمل في بناء بيت صغير.

وبحسب هيميجير، ليس من الصحيح أن الارتفاع والأجواء المضغوطة في الطائرة من الأسباب التي تحول دون الشعور بلذة الطعام في الأجواء. ورغم أن نكهة الطعام ليست مطابقة تماماً في الطائرة مقارنة بتناولها في المنزل، أو المطعم، أو الشارع، بحسب هيميجير، إلا أن الطهاة في طيران الإمارات يحاولون مواجهة تلك المشكلة من خلال إضافة التوابل إلى الطعام.

تفضلوا إلى داخل "مصنع" الطعام لأحد أفخم خطوط الطيران في العالم

 

وتتم مراقبة جودة الطعام باستمرار. وتعقيباً على حديثه عن نوعية الطعام، أكّد هيميجير أن هناك نظام لتتبع كل وجبة طعام يتم تقديمها على متن كل رحلة جوية. وتُحضّر وجبات الطعام الخفيفة والشطائر ووجبات الطعام المجمدة المطهوة مسبقاً في وحدة التموين في دبي قبل تقديمها على متن الطائرة، ولا يبقى أي صنف مجمداً لأكثر من 72 ساعة.

تفضلوا إلى داخل "مصنع" الطعام لأحد أفخم خطوط الطيران في العالم

تفضلوا إلى داخل "مصنع" الطعام لأحد أفخم خطوط الطيران في العالم

تفضلوا إلى داخل "مصنع" الطعام لأحد أفخم خطوط الطيران في العالم

—————

إقرأ العدد السابع من مجلة الطيران للجميع

((انقر على الغلاف لتنزيل العدد كاملًا بصيغة PDF))

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s