أبعد ما قد يطير به الخيال..مقصورة ركاب تنفصل عن الطائرة في الحالات الطارئة

ما أبعد ما قد يطير به خيالك في عالم الطيران، بدءاً بالطائرات التي تعمل بالهيدروجين، وأخرى تستند إلى إصلاح هيكلها ذاتياً، وصولاً إلى تلك التي تعمل بالطاقة من خلال حرارة الجسم؟

وأضاف المخترع الأوكراني فلاديمير تاتارينكو حالياً مفهوماً جديداً إلى كل ما سبق ذكره من الاختراعات في عالم الطيران، من خلال ابتكار فكرة انفصال المقصورة عن قمرة القيادة، لدى تحليق الطائرة في الجو.

وتستند الفكرة أساساً على القدرة على إنقاذ الركاب في حالة حصول أي أمر طارئ، من خلال ضغط قبطان الطائرة على زر، يسمح بانفصال المقصورة كاملة مع الركاب والبضائع عن بقية الطائرة، حتى تهبط على بر الأمان، بمساعدة المظلات المرفقة .

ويبحث تاتارينكو حالياً بحسب فيديو نشر على موقع “يوتيوب” الشهر الماضي، عن مستثمرين لمشروعه الجديد.

أما شركات صناعة الطائرات، فمن المتوقع أن لا يكون لديها حافزاً كبيراً لصناعة طائرة تستند إلى مفهوم لم يتم تجريبه بعد، وخصوصاً أن حالات الوفاة نتيجة تحطم الطائرات نادرة جداً.

وكانت جمعية الطيران “ IATA،” قد ذكرت، أن في 641 حالة وفاة حصلت في العام 2014، من أصل 3.3 مليار مسافر.

وتمحورت إحدى التعليقات على “يوتيوب” حول الأسئلة التالية: ماذا إذا اصطدمت مقصورة الركاب بالجبال أو المباني؟ ومن قال إنها ستهبط ي المكان المناسب بلا وجود طيارين لتوجيهها؟

نقلاً عن CNN

—————

إقرأ العدد السابع من مجلة الطيران للجميع

((انقر على الغلاف لتنزيل العدد كاملًا بصيغة PDF))

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s