حظر شحن بطاريات الليثيوم أيون على الطائرات

Afficher l'image d'origine

وافقت ا التابعة للأمم المتحدة يوم الاثنين على حظر شحن بطاريات الليثيوم أيون على طائرات الركاب, مشيرة إلى مخاوف تتعلق بخطر الحريق.

وقال المجلس التنفيذي للمنظمة الذي يضم 36 دولة، إن الحظر سيدخل حيز التنفيذ بحلول أول أبريل/نيسان 2016 ويستمر إلى حين ابتكار نظام تعبئة وتغليف أكثر أمنا لنقل البطاريات.

وفي بيان قال رئيس المجلس التنفيذي للمنظمة أولومويوا بينارد عليو “سيستمر هذا الحظر المؤقت بينما يتواصل عمل منفصل عبر المنظمة على مستوى تعبئة وتغليف جديد لبطارية الليثيوم, وذلك متوقع حاليا بحلول عام 2018”.

وكانت الهيئة الفدرالية للملاحة الجوية في الولايات المتحدة (اف. ايه. ايه) قد حذرت الشهر الماضي من مخاطر انفجار بطاريات الليثيوم المنقولة في الحقائب الموضوعة في الرفوف العلوية للطائرات وهي تستخدم عادة كبطاريات للجوال وأجهزة الكمبيوتر المحمول والاجهزة الإلكترونية الصغيرة.

ووجهت التحذيرات لجميع شركات الطيران الأميركية والأجنبية العاملة في الولايات المتحدة، في ما يخص نقل الركاب وشحن البضائع على حد سواء.  وقد أظهرت تجارب أجرتها الهيئة أن نظم إخماد الحرائق في الطائرات عاجزة عن احتواء حريق ناجم عن انفجار هذه البطاريات المستخدمة خصوصا في الهواتف الخلوية والحواسيب المحمولة.

وسبق لكل من منظمة الطيران المدني الدولي ومصنعي الطائرات “بوينغ” و”ايرباص” أن حذر شركات الطيران من هذه المخاطر، بحسب ما ذكرت الهيئة الفدرالية للملاحة الجوية في الولايات المتحدة.  وقد يأتي حريق من هذا القبيل على الطائرة برمتها، لذا قررت عدة خطوط جوية التوقف عن نقل حمولات من هذا القبيل، بحسب ما أفادت الهيئة الأميركية.

يذكر أن طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية السعودية تعرضت لـ”حريق محدود” في شهر مايو العام الماضي، وذلك قبل إقلاعها من مطار مدينة “جوانزو” الصينية، في حادث لم يسفر عن سقوط أي إصابات، أرجعته الشركة إلى “بطاريات رديئة” بحوزة أحد الركاب.

كما أن ذات البطاريات قد تكون وراء حادث تحطم طائرة شحن أمريكية لشركة يو بي إس فيدبيفي 3 سبتمبر 2010 ، حيث حذرت الهيئةالأمريكيةلإدارة الطيران المدني من المخاطر التي يحملها وجود بطاريات الليثيوم على متن الطائرات.

وأشار تقرير أعده فريق عالمي متخصص تحت إشراف الهيئة العامة للطيران المدني أن بطاريات الليثيوم، ممكن أن تشتعل مباشرة في حال تعرضها لحرارة تحت ضغط، إلا أن الأمر بحاجة إلى مزيد من البحث، من جانب جهات مختلفة، وذلك لوضع شروط جديدة وصارمة فيما يتعلق بشحن المواد الخطرة، وتلك القابلة للاشتعال.

المصادر: الجزيرة نت، أرابيان بيزنس، رويترز

—————

إقرأ أكثر عن الطيران في العدد السابع من مجلة الطيران للجميع

(( انقر على الغلاف لتنزيل العدد كاملًا بصيغة PDF))

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s