مشكلات جديدة تواجه طائرة إيرباص “A320 نيو”

FRANCE-EU-AEROSPACE-BUSINESS-AIRBUS

أصبحت شركة “إيرباص” الأوروبية لصناعة الطائرات أمام مأزق جديد، بعد اكتشاف عدد آخر من المشكلات الفنية في بعض طائرات طراز “إيه 320” المعدلة “نيو”، وفق ما نقلت وكالة “رويترز” عن مصادر في قطاع الطيران الاثنين.

وحسب المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها، فإن المشكلات الجديدة ترتبط بالأنظمة الهيدروليكية وبخاصة صدور صوت مرتفع من مضخة هيدروليكية عند الاعتماد على محرك واحد.

وأضافت المصادر أن بعض الطائرات تتأثر أيضا بدرجة الحرارة الزائدة في النظام الهيدروليكي، الأمر الذي قد يصبح مصدر إزعاج في الأجواء الحارة. من ناحيتها، أكدت الشركة الأوروبية أنها ستقوم بإصلاح أي مشاكل بحلول الصيف.

إذ قال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية يوم الاثنين، إن الشركة تخاطب شركة بوينغ الأمريكية لتوفير طائرة بديلة بعد اكتشاف مزيد من المشاكل في الطائرة ايه 320-نيو التي تنتجها شركة إيرباص.

وقال أكبر الباكر للصحفيين في دبي إن شركة الطيران الخليجية قد تلغي شراء ما بين أربع وست طائرات لم تتسلمها، بعد مشكلات في الأنظمة الهيدروليكية والبرامج الإلكترونية في الطائرة ايه 320 نيو.

كان الباكر انتقد برات آند ويتني الأمريكية لصناعة المحركات الشهر الماضي قائلا إن المحركات التي تزود بها الطائرة ايه320-نيو لم تُختبر بشكل كاف لتتلائم مع درجات الحرارة المرتفعة في الخليج.

وقال عن إيرباص يوم الاثنين “أشاروا إلى إصلاح ذلك بنهاية العام”. وأضاف “أجرينا محادثات مع إيرباص.. يعلمون جيدا أننا غير راضين للغاية”.

وتابع الباكر إن الخطوط القطرية قد تتجه إلى طائرة بوينج 737 ان.جي كبديل مشيرا إلى أن شركة صناعة الطائرات الأمريكية “تسعى للاستجابة وإعطائنا الطائرة التي نطلبها”.

وكانت طائرات “إيرباص” من طراز “إيه- 320” نيو، تواجه مشاكلات في المحرك، وتسبب الإعلان عنها في تأجيل تسليم أحدث إنتاج الشركة من طائرات المسافات المتوسطة.

تفسير المشكلة

من اعتاد السفر بالطائرة، اعتاد بلا شك على سماع صوت ضجيج خفيف عند بدء تحرك الطائرة من أمام البوابة باتجاه المدرج، والذي يسمى بلغة أهل المهنة “الكلب النبّاح” (Barking dog). يصدر هذا الصوت عن مضخة خاصة (وحدة نقل طاقة PTU) مهمتها الحفاظ نقل تأمين الضغط للسائل الهيدروليكي في مختلف دارات الطائرة.

عادة تحوي الطائرة أكثر من دارة هيدروليكية، وكل واحدة منها تعمل من محرك مختلف، وذلك لضمان وجود مصدر للضغط الهيدروليكي في كل ظروف العمل. وفي حال توقف إحدى الدارات عن العمل بسبب توقف المحرك، فيمكن تشغيل وحدة نقل الطاقة التي ستؤمن الضغط اللازم.

ولكن صوت هذه المضخة يكون واضحًا أكثر عندما تكون الطائرة في حالة دروج باستخدام محرك واحد، والتي تطبق من قبل الكثير من شركات الطيران لتوفير الوقود.

ولا تختلف طائرة إيرباص المعدلة “ايه 320 نيو” عن غيرها سوى أن هذا الصوت (النبّاح) أعلى من المعتاد، ويخشى أن يكون مزعجًا للمسافرين إن بقي كذلك، بحسب المختصين.

عندما اعترضت الشركة القطرية على هذا الضجيج، لم تعترض شركة إندياغو، الشركة الهندية الاقتصادية، والتي أكدت أنها ستتابع استلام طائراتها ولن يؤثر ذلك على تاريخ الاستلام.

حتى اكتشاف هذه المشكلة الجديدة، كان هناك عائق واحد لتسليم الطائرات المحدّثة ألا وهو محركاتها.

إذ يمكن أن تجهز طائرات إيرباص المحدثة “نيو” بمحركات من برات أند ويتني أو بمحركات LEP من سافران/جنرال إلكتريك.

وكلا المحركان يخضعان لتعديلات نتيجة فشلهما في الأداء حسب المعايير المطلوبة، وما تزال تنتظر عشرون طائرة تقريبًا في مصانع إيرباص محركاتها.

 

المصدر: وكالات متعددة

FIL-A320-Neo

 

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: