تعرّف إلى “جنون” الابتكارات..طائرة تحمل 3 مقصورات وتسير على البر

عالم الطيران هو رديف للابتكار والتجدد، فمن الطائرات التي تسافر بسرعة تكسر الصوت، مروراً بالطائرات التي تعمل بالدفع كهربائي، ووصولا إلى الطائرات ذات الثلاث طوابق، لا توجد حدود أمام ما يمكن التوصّل إليه في عالم الطيران.

أما آخر الابتكارات فهي ابتكار لمعهد “Federal Polytechnic” السويسري يهدف إلى تغيير الطريقة التي يتم فيها الطيران المدني والشحن الجوي.

ويحمل المشروع اسم “Clip-Air“، وهو عبارة عن طائرة تحمل أكثر من كبينة واحدة، وبهذا يمكن نقل الركاب وشحن البضائع ضمن رحلة واحدة.

وتذهب الشركة المصممة إلى توقّع أن شركات الطيران المختلفة قد تستأجر كبائن من كلّ طائرة، ما يعني أن شركات طيران مختلفة ستبيع بطاقاتها على الرحلة ذات.

ومن الموتقّع أن تساوي سرعة الطائرة الجديدة سرعة الطائرة العادية متوسطة الحجم. ويمكن تبديل الكبائن المتصّلة بالطائرة وتغيير حجمها أو وظيفتها من رحلة لأخرى.

ولا تكتفي هذه الطائرة المبتكرة بالسفر جواً، بل يقترح المصممون أن كلاً من كبائنها قابل أيضاً للتحميل على السكك الحديدية لإكمال الرحلة برّا.

لكن من جهة ثانية، لا يتوقّع الخبراء أن تكون فرصة قدرة الطائرة على الإقلاع كبيرة، ويقول مؤسس شركة “Airinsight” للاستشارات الجوية، أديسون شونلاند، إنه “رغم كون الطائرة فكرة رائعة هندسياً، إلا أنه من الصعب تطبيقها تجارياً.”

وتشاهدون الطائرة عن قرب من خلال تصفّح الصور في المعرض أدناه:

 

قريبًا العدد العاشر من مجلة الطيران للجميع

اقرأ العدد التاسع من مجلة الطيران للجميع

(انقر على الغلاف لتنزيل العدد)

ffamag_issue9_small

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s