للمرة الثانية، عطل يمنع أول طائرة ركاب يابانية منذ 5 عقود من الانطلاق في رحلتها الى الولايات المتحدة

عملية تطوير طائرة MRJ ابتليت بسلسلة من المشاكل التي أخرت دخولها حيز الخدمة

اضطرت طائرة ميتسوبيشي ريجيونال جيت، (او MRJ) اول طائرة ركاب تنتج في اليابان منذ 5 عقود، الى اجهاض رحلة اختبار الى الولايات المتحدة للمرة الثانية في يومين نتيجة عطل في نظام تكييف الهواء المثبت فيها، حسبما افادت الشركة المنتجة.

وكانت الطائرة اقلعت السبت من مطار ناغويا وسط اليابان قاصدة الولايات المتحدة، ولكنها سرعان ما عادت بسبب حدوث مشاكل في نظام التكييف.

واقلعت الطائرة ثانية يوم الاحد، ولكن مشاكل “في منظومة رقابة تكييف الهواء” اجبرتها على العودة مجددا، حسبما جاء في تصريح مشترك صدر عن شركة ميتسوبيشي وفرعها المتخصص بالطيران.

وقال ناطق باسم الشركة “بعد ان عادت الطائرة يوم امس، فحصنا النظام وغيرنا بعض القطع فيه. وبعد التأكد من خلو الطائرة من أي مشاكل عن طريق الاختبارات الارضية، اقلعت الطائرة مجددا اليوم (الاحد) ولكن نفس المشكلة وقعت من جديد.”

يذكر ان عملية تطوير طائرة MRJ ابتليت بسلسلة من المشاكل التي أخرت دخولها حيز الخدمة.

وكانت شركة ميتسوبيشي قالت في كانون الاول / ديسمبر الماضي إنها بصدد تأجيل تسليم الطائرات الى مشتريها لسنة واحدة (اي الى الربع الثاني من عام 2018) لاضطرارها لادخال بعض التعديلات.

وكانت آخر طائرة ركاب انتجتها اليابان هي طائرة YS-11 في عام 1962.

وكانت ميتسوبيشي ازاحت الستار عن طائرة MRJ التي يبلغ طولها 35 مترا وطاقتها الاستيعابية 80 مسافرا في تشرين الاول / اكتوبر الماضي، وحصلت عى اكثر من 400 طلب شراء من شركات وجهات مختلفة.

المصدر: BBC

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s