روسيا والتكنولوجيا … ما سر تأخر الطيران المدني الروسي

poland-tu154-101-ewr-turner

بقلم الأستاذ الدكتور محمد نجيب عبد الواحد

ما أن انتشر خبر السقوط المروع للطائرة الروسية TU154 أمس حتى توجهت الأنظار في روسيا والعالم إلى الواقع المتردي لتكنولوجيا الطيران المدني الروسي حيث اتجهت أنظار المحققين الروس وبشكل عفوي إلى ترجيح فرضية الخلل الفني استناداً إلى التاريخ الحافل بالكوارث لهذه الطائرة.
ينقلنا هذا إلى متلازمة أعمّ متأصلة في التكنولوجيا الروسية: تلك الهوّة السحيقة بين التكنولوجيا العسكرية المتميزة في مجال الطائرات والصواريخ، بما في ذلك المنظومات الجو فضائية التي مكنت روسيا من التألق في غزو الفضاء، من جهة، والتكنولوجيا المدنية الموجهة لخدمة المستهلك من جهة أخرى. تلك التكنولوجيا التي كانت ولا زالت في أدنى مستوياتها منذ العهد السوفييتي.

ترجع الدراسات هذا التأخر في مجال التكنولوجيا المدنية إلى عاملين رئيسيين:
العامل الأول: ذلك “الستار الحديدي” الذي فرض على التكنولوجيا العسكرية ومؤسسات البحث والتطوير الخاصة بها. مما وضع التكنولوجيا العسكرية الروسية في عزلة تامة عن محيطها وحال دون “ترويضها” ونقلها إلى القطاع المدني. الحرب الباردة والسرية العسكرية أسباب يتفهمها الجميع لكن الغرب استطاع بالمقابل أن يوفق بين حفظ السرية والتشبيك العسكري المدني باستحداث قنوات فعالة لنقل التكنولوجيا من القطاع العسكري إلى القطاع المدني (وبالعكس) مما ساهم في إنعاش واستثمار الكمون الابتكاري في كلا القطاعين.
العامل الثاني: ذلك النظام الشمولي الاجتماعي الاقتصادي الذي ساد الحقبة السوفييتية وكبّل القدرات الابتكارية العلمية والتكنولوجية للشعب الروسي. الابتكار كما هو معلوم يتطلب منظومة بيئية ecosystem فعالة عمادها الحرية في التفكير والتعبير وإطلاق المبادرات، بالإضافة إلى المكونات المؤسساتية الممكّنة.
وبالرغم من التحول الذي حدث منذ أكثر من عقدين بعد تفكك الاتحاد السوفييتي وانهيار النظام الشمولي والانتقال إلى اقتصاد السوق، إلا أن روسيا لم تتعاف بعد من الفساد المافيوي والسياسي الذي لا زال ينخر في مفاصلها ويحد من نموها اقتصادياً وتكنولوجياً.

فإلى متى ستبقى روسيا تعيش على أمجاد قوتها العسكرية الجبارة التي تجلب لها، كما تطمح هي، الهيبة العسكرية والوزن السياسي؟ أم أن المارد الروسي سيخرج يوماً من قمقمه التكنولوجي كما خرج الصيني؟

العدد الحادي عشر – تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

issue11_cover_small

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s