“الدرون” الطائرات بدون طيار: سوق يزدهر

يشهد قطاع مركبات “الدرون” القتالية دون طواقم انتشارا وتوسعا في المجالات العسكرية في البر والبحر والجو.

ووفقا للخبراء العسكريين، فإن سوق الدرونات المقاتلة، أو ذات العلاقة بالعمليات العسكرية، ستشهد إقبالا متزايدا خلال العقد المقبل، وسيتم بيع ما يصل إلى 63 ألف طائرة مقاتلة دون طيار، وقرابة 30 ألف مركبة آلية برية من دون طاقم.

وبحسب مؤسسة “آي إتش إس جينز” المعنية بالمعلومات والتحليلات والحلول الحساسة، فإن الجيوش سيزداد اعتمادها على هذه المركبات المقاتلة دون طواقم، لتنفيذ العمليات العسكرية المملة و”القذرة” والخطيرة.

وقال المحلل للأنظمة غير المأهولة في “آي إتش إس جينز” ديريك مايبل “إن الأنظمة المقاتلة غير المأهولة “الدرونات”، في البر والبحر والجو تتطور بشكل سريع، ونرى نموا قويا لهذه المركبات في القطاعات الحربية الثلاثة خلال الفترة بين 5 و10 سنوات المقبلة”.

طائرات الدرون القتالية “يو إيه في”

بحسب التحليلات العسكرية، فإن مبيعات طائرات الدرون القتالية عالميا ستتجاوز 82 مليار دولار خلال السنوات العشر المقبلة.

ويقول مايبل “إن زيادة التوتر العالمي والتوقعات بشأن اتساع نطاق عمليات ومهمات طائرات الدرون القتالية، سيؤدي إلى زيادة كبيرة في الطلب عليها”.

وتشير التوقعات إلى أن مبيعات هذه الدرونات ستصل إلى 63 ألف درون قتالية جديدة خلال العقد المقبل، وهناك تركيز على تكلفة هذه الأنظمة وفاعليتها ومرونتها، وكذلك تقليص حجمها وتحسين فاعلية أجهزة الاستشعار وأنظمة الاتصالات فيها.

بالإضافة إلى ذلك يعتقد مايبل أن هناك اهتماما بمدى طول وقت المهمة، وبالتالي مدى ووقت استمرارها في التحليق.

ووفقا للخبراء فإن طائرة الدرون “زيفر 8 أس” يمكنها العمل ذاتيا لأشهر عديدة بفضل نظام الطاقة الكهربائية الذي يستمد الطاقة من البطارية والألواح الشمسية.

drone02drone03drone04drone05

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: