شركة الاتحاد الإماراتية تتجنب الحظر الأمريكي على الأجهزة الإلكترونية

airways-laptop-ban

توصلت شركة الاتحاد للطيران الإماراتية إلى ترتيب أمني مع السلطات الأمريكية سيجعل باستطاعة الركاب اصطحاب أجهزة الكمبيوتر المحمولة داخل المقصورة على متن رحلاتها المتجهة إلى الولايات المتحدة.

وأصدرت السلطات الأمريكية قواعد تنظيمية في شهر مارس/ آذار الماضي تحظر اصطحاب أجهزة الكمبيوتر المحمولة داخل المقصورة على متن الرحلات، وتوجب وضعها مع الأمتعة.

وقالت شركة الاتحاد إن خطتها لإجراء عمليات “تفتيش محسنة” أقنعت السلطات الأمريكية برفع الحظر عنها.

وتسير شركة الطيران 45 رحلة أسبوعية إلى 6 مدن أمريكية.

وطالت الإجراءات الأمريكية الرحلات المنطلقة من وإلى 10 مطارات في 8 دول ذات غالبية سكانها من المسلمين بسبب مخاوف من إمكانية إخفاء متفجرات في الأجهزة كبيرة الحجم.

وفرض الحظر على الأجهزة التي تتجاوز أبعادها 16 سم، 9.3 سم، 1.5 سم، بينما سمح باستخدام الهواتف الذكية أو أي أجهزة بأبعاد أصغر من المحظورة.

ووفقا للإجراءات الجديدة، سينتهي المسافرون من إجراءات الأمن والجمارك الأمريكية في مطار أبو ظبي.

وقال متحدث باسم مطار أبو ظبي إن الإجراءات الجديدة لن تضيف الكثير من الوقت إلى إجراءات السفر المعتادة في المطار.

وقال متحدث باسم وزارة الأمن القومي الأمريكية إنها تأمل أن تحذو شركات طيران أخرى حذو شركة الاتحاد.

ويعتقد أن سلطات مطار دبي تجري اتصالات مع وزارة الأمن القومي الأمريكية للبدء بإجراءات مشابهة لإجراءات مطار أبو ظبي.

وعلى ذات الصعيد، صرحب الولايات المتحدة الحظر المفروض على حمل واستخدام الكمبيوتر المحمول على متن الطائرات المتجهة إلى أراضيها من أبو ظبي، قائلة إن خطوط الاتحاد تطبق الإجراءات الأمنية المشددة المطلوبة.

ورحبت الاتحاد بالقرار، وأثنت على “الإجراءات الأمنية الفائقة” المطبقة في منشأة في مطار أبو ظبي الدولي يتم فيها المسافرون إجراءات الجوازات المطلوبة في الولايات المتحدة قبل وصولهم إلى أراضيها، مما أدى إلى الوفاء بكل المتطلبات الأمنية الأمريكية.

وتيقن مسؤولون أمنيون أمريكيون من تطبيق الإجراءات الأمنية بدقة، حسبما قالت وزارة الأمن الوطني الأمريكية.

والاتحاد هي شركة الخطوط الجوية الوحيدة التي لها رحلات جوية مباشرة من أبو ظبي إلى الولايات المتحدة.

وفي مارس/آذار الماضي حظرت الولايات المتحدة أجهزة الكمبيوتر المحمول على متن الطائرات المتجهة إلى الولايات المتحدة من 10 مطارات في ثماني دول، وهي مصر، المغرب، الأردن، الإمارات، السعودية، الكويت، قطر، وتركيا.

وجاء ذلك للتصدي لمخاوف اخفاء قنابل داخل الاجهزة الإلكترونية المحمولة على متن الطائرات.

وبعيد ذلك طبقت بريطانيا إجراءات مماثلة.

وفي الأسبوع الماضي كشفت الولايات المتحدة عن إجراءات أمنية للرحلات الجوية المتجهة لأراضيها وضعت للحيلولة دون مد الحظر إلى دول أخرى مما قد يتسبب في مشاكل لوجيستية ويعوق السفر.

وقال ديفيد لابان المتحدث باسم وزارة الأمن الوطني الأمريكية في بيان قدمه لوكالة رويترز إن جهود الاتحاد لتقديم إجراءات أمنية مثال يحتذى به لشركات الطيرات الأجنبية والمحلية.

وأضاف أن المطارات وشركات الطيران الأخرى في المنطقة مثل خطوط الإمارات والخطوط القطرية ما زالت خاضعة لنفس الاجراءات المشددة.

وقال لابان “نتطلع إلى العمل مع شركات الطيران الأخرى لضمان تطبيق هذه الإجراءات الضرورية بأقصى سرعة ممكنة”.

وتدير الاتحاد 45 رحلة أسبوعيا بين أبو ظبي والولايات المتحدة، حسبما قالت الشركة.

وقالت خطوت الإمارات، ومقرها دبي، وهي اكبر شركة خطوط جوية دولية من حيث عدد المسافرين ومنافسة شركة الاتحاد، في إبريل/نيسان الماضي إنها ستخفض عدد الرحلات في خمسة مسارات إلى الولايات المتحدة نظرا لانخفاض عدد المسافرين، بعد الحظر الذي فرضه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحظر استخدام الكمبيوتر المحمول.

نقلا عن BBC

لمتابعة كل جديد أشتركوا في قائمتنا البريدية

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s