الولايات المتحدة تفتح تحقيقًا في عملية إصدار شهادات Boeing 737 Max بعد تحطم الخطوط الجوية الإثيوبية

فتحت وزارة النقل الأمريكية تحقيقًا رسميًا في عملية إصدار شهادات Boeing 737 Max ، وفقًا لمقابلات أجرتها صحيفة وول ستريت جورنال. مما يشكك في موثوقية طائرة الشركة الأمريكية “بوينغ” بعد تحطم طائرة الإثيوبية يوم الأحد الماضي ، والتي تسببت في وفاة 157 راكب في أديس أبابا ، وطائرة ليون إير في تشرين الأول/أكتوبر 2018 والتي أودت بحياة 189 شخصًا على متن الطائرة. وقد لاحظ بالفعل خبراء الطيران تشابهات بين الحادثين الأسبوع الماضي ، وقال وزير النقل الإثيوبي دغماويت موجس الجمعة 15 آذار/مارس 2019 أن الصندوقين الأسودين لطائرة الخطوط الجوية الإثيوبية أظهروا وجود “التشابه الواضح” بين الحادثين ، دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

في كلتا الحالتين ، تحطمت الطائرة الجديدة بعد وقت قصير من إقلاعها – بعد ست دقائق للخطوط الجوية الإثيوبية و 13 دقيقة لشركة Lion Air – إذ ارتفعت الطائرة في البداية، إلا أنها فقدت الارتفاع قليلاً ، ثم استأنفت الارتفاع. قبل السقوط فجأة. أدى التحقيق في تحطم طائرة Lion Air إلى الإشارة إلى مشكلة في نظام التحكم بزاوية الطائرة الرأسية والذي يطلق عليه “MCAS” أو “نظام زيادة خصائص المناورة” والمقصود منه منع الطائرة من اتخاذ زوايا رأسية خطيرة. يبدو أن هذا الوضع الشاذ أدى إلى قيام حاسب الطيران بالغوص في الطائرة بدلاً من تقويمها.

نقلا عن معلومات من سياتل تايمز ، التي تعتمد على شهادات من مهندسي بوينغ السابقين والحاليين ، ذكرت صحيفو “لا تريبيون” الفرنسية أن هيئة الطيران الفيدرالية الأمريكية كانت قد صادقت على هذا النظام الجديد على عجل وبشكل غير لائق في عام 2015 ، عن طريق تفويض الكثير من عمل إصدار شهادة المصادقة للطائرة 737 MAX وبرنامج MCAS لمهندسي بوينج نفسها لتوفير الوقت وللحاق بالطائرة المنافسة من إيرباص، Airbus A320 Neo. ولكن الهيئة المنظمة الأمريكية المعنية دحضت هذه الاتهامات بتصريح لوكالة فرانس برس:

“لقد تم اعتماد طراز 737 MAX من قبل إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية (FAA) وفقًا للمتطلبات والعمليات التي تحكم إصدار شهادات جميع طائرات بوينج والطرزات الجديدة منها. وقد فحصت الهئية نظام MCAS عند التصديق على Boeing 737 MAX ، وخلصت إلى أن هذا النظام يلبي جميع المتطلبات التنظيمية والمتطلبات المطبقة “.

أثيرت عملية التصديق على نظام MCAS في أوروبا بعد تحطم طائرة Lion Air Boeing 737 Max في أكتوبر 2018 ، ووفقًا لمصادر أوروبية هذا ما يفسر سبب حظر العديد من الدول الأوروبية الطائرة من مجالها الجوي.

على أي حال ، في الأسبوع الماضي ، طلبت الولايات المتحدة من شركة بوينج إجراء تحديث وشيك للنظام بحلول نيسان/أبريل. بعد الصين وجنوب إفريقيا وأستراليا والبرازيل ، قررت الولايات المتحدة منع طيران طائرة بوينج 737 ماكس – الطائرة الأكثر مبيعًا للشركة حتى الآن مع 350 طلبية مسلمة حاليا و 4600 على لائحة الانتظار.

مجلة الطيران للجميع : من بيزنيس انسايدر

العدد الخامس عشر – آذار (مارس) 2019


(انقر على الغلاف لتنزيل العدد كاملًا بصيغة PDF)

مواضيع في هذا العدد :


النقل الجوي هو الأكثر أمانًا
حادث بوينغ 737 ماكس
الذكاء الصنعي يصعد إلى الطائرة



أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s