التقرير الأولي لحادث الطائرة الأثيوبية المنكوبة: طاقم الطائرة “اتبع الإرشادات” ولم يتمكن من التحكم فيها

فريق يجري تحقيقا في حادث الطائرة الأثيوبية

أفاد تقرير رسمي أثيوبي بأن الطيارين اتبعوا “مرارا” الإرشادات الموصى بها من شركة بوينغ قبل تحطم الطائرة الأثيوبية من طراز بوينغ 737 ماكس، الشهر الماضي.

وقال وزير النقل الأثيوبي، داغماويت موغس، إنه على الرغم من جهود الطيارين، إلا أنهم “لم يتمكنوا من التحكم في الطائرة”.

وكانت الطائرة التابعة لشركة خطوط الطيران الأثيوبية، التي تقل الرحلة رقم إي تي 302، قد تحطمت بعد ست دقائق من إقلاعها من مطار أديس أبابا، مما أسفر عن مقتل 157 شخصا كانوا على متنها.

وقال الوزير الأثيوبي في مؤتمر صحفي في أديس أبابا: “اتبع الطاقم مرارا الإجراءات التي أوصت بها الشركة المصنعة، لكنهم لم يتمكنوا من السيطرة على الطائرة”.

وأوضح الوزير الإثيوبي قائلا: “الحقيقة الأولى: الطائرة حملت شهادة بأنها جديرة بالتحليق، وثانيا أن طاقم الطائرة امتلكوا الرخصة والمؤهلات للقيام بالرحلة، وثالثا إقلاع الطائرة بدى عاديا جدا، ورابعا، طاقم الطائرة قام بكل ما أوصى به المُشغّل (بوينغ) إلا أنهم لم يتمكنوا من السيطرة على الطائرة”.

من جهته قال امدي ايالوي، رئيس فريق التحقيقات الإثيوبية: “يمكننا تأكيد أننا لم نتعرف على ضرر سببه أجسام غريبة”، لافتا إلى أن عدم وجود “مشاكل في التصميم البنيوي” للطائرة في رحلتها المنكوبة والتي راح ضحيتها 157 شخصا.

مخطط

فخور بالطيارين
وأعرب رئيس الخطوط الإثيوبية تيولدي جبري ميريام عن فخره بمحاولات الطياريْن إنقاذ الطائرة من التحطم، وقال في بيان “نحن فخورون بالتزام طيارينا باتباع إجراءات الطوارئ والأداء المهني العالي جدا في مواقف صعبة كهذه”.

وفي محاولة لتلميع صورتها، نشرت بوينغ الأربعاء صورا لمديرها التنفيذي أثناء اختبار تحليق لطائرة 737 ماكس بعد تحديث نظام منع السقوط.

والأسبوع الفائت، جمعت الشركة العملاقة صحفيين ومسؤولين والطيارين في شركات طيران أميركية عدة لتقديم عرض بخصوص التعديلات المقترحة على النظام المثير للجدل، وعلى رأسها عدم قيام النظام بأي تعديلات حين يحاول الطيارون استعادة السيطرة.

وتسعى الشركة للحصول على موافقة هيئة الطيران الفدرالي بخصوص تعديلاتها للسماح للطائرة بإعادة التحليق مجددا.

لكن الهيئة التي تعرضت لانتقادات كبيرة خلال جلسة استماع في الكونغرس بسبب قصور في إشرافها على بوينغ، قالت إنها تتوقع من بيونغ تقديم التعديل المقترح “خلال الأسابيع المقبلة” بعد القيام بمزيد من العمل.

وأعلنت الهيئة الاثنين الماضي أن بوينغ بحاجة للقيام بمزيد من العمل بخصوص الإصلاح المقترح قبل تقديمه للمراجعة.

ويذكر أن أسهم شركة بوينغ الأمريكية العملاقة لصناعة الطائرات، خسرت نحو 18٪ تقريبًا من قيمته خلال شهر مارس/آذار الجاري، لتنخفض بذلك القيمة السوقية للشركة بأكثر من 40 مليار دولار، منذ وقود حادث تحطم طائرتها “ماكس737” التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية.

وتأتي هذه الخسائر النادرة الحدوث للشركة، رغم الأرباح الجيدة التي حققتها العام الماضي، كما قفزت مبيعاتها لأكثر من 100 مليار دولار في 2018.



المصدر : BBC و الجزيرة نت و CNN

العدد الخامس عشر – آذار (مارس) 2019

(انقر على الغلاف لتنزيل العدد كاملًا بصيغة PDF)

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s