بوينغ تعلق إنتاج الطراز 737 ماكس المعيب

قررت شركة بوينغ، عملاق صناعة الطيران الأمريكي، تعليق إنتاج طراز 737 ماكس الذي تحاصره المشاكل مؤقتا، وذلك اعتبارا من يناير/ كانون الثاني المقبل.

واستمر إنتاج 737 ماكس رغم وقف تشغيله من قبل شركات الطيران تسعة أشهر عقب حادثي تحطم لطائرتين من هذا الطراز. ولقي 300 شخص مصرعهم في حادثي التحطم في إندونيسيا وإثيوبيا بعد الإبلاغ عن مشكلات في خاصية جديدة في الطائرة.

وكانت الشركة الأمريكية تأمل في استئناف استخدام الطائرت من هذا الطراز بنهاية 2019.

لكن الجهات المنظمة في الولايات المتحدة أوضحت بما لا يدع مجالا للشك أنها لن تصرح للطائرات من هذا الطراز بالعودة للطيران في وقت قريب.

وتعتبر بوينغ، ومقرها سياتل بولاية واشنطن، من أكبر المُصدّرين الأمريكيين. وأكدت الشركة في بيان أنها لن تفصل أيا من العاملين المرتبطين بإنتاج 737 ماكس، مرجحة في الوقت نفسه أن يؤثر توقف إنتاج الطراز على الموردين والاقتصاد بصفة عامة.

وقالت الشركة: “إعادة الطائرة 737 ماكس إلى الخدمة على نحو آمن تعتلي قائمة أولوياتنا”.

وأضافت: “ندرك أن عملية الحصول على موافقة إعادة 737 ماكس إلى الخدمة وتحديد متطلبات التدريب المناسبة لابد أن تكون شاملة وقوية، لضمان استعادة ثقة الجهات الرسمية والعملاء والركاب في تحديثات هذا الطراز”.

طائرات من طراز بوينغ 737 ماكس قابعة على الأرض

وعلمت جلسة استماع في البرلمان الأمريكي (الكونغرس) الأسبوع الماضي أن الجهات الرسمية المسؤولة عن الطيران المدني في الولايات المتحدة كانت على علم، بعد تحطم الطائرة في إندونسيا في أكتوبر/ تشرين الأول 2018، باحتمال وقوع حوادث أخرى.

ورجح تحليل أجرته هيئة الطيران الفيدرالية في الولايات المتحدة أن تقع أكثر من 10 حوادث خلال عمر الطائرة ما لم يخضع هذا الطراز إلى تعديلات في التصميم.

ورغم ذلك، لم يتم وقف طيران 737 ماكس حتى وقوع الحادث الثاني في إثيوبيا في مارس/ آذار 2019.

وتعكف بوينغ على إعادة تصميم نظام التحكم الإلكتروني للطائرة 737 ماكس الذي يرجح أنه السبب في وقوع الحادثين.

وقال هنري هارتفليدت، الخبير بصناعات السفر، إن قرار تعليق الإنتاج لطراز بوينغ “غير مسبوق”، مرجحا أن يكون له “أثر كبير على بوينغ، ومورديها، وشركات الطيران”.

وأضاف: “بالتأكيد، سوف يتسبب (القرار) في بعض الفوضى لشركات الخطوط الجوية وشركات أخرى يُقدر عددها بحوالي 600 شركة، والتي تمثل جزءا من سلسلة التوريد الخاصة ببوينغ ولبوينغ نفسها”.

وكلف تعليق إنتاج بوينغ 737 ماكس الشركة الأمريكية بالفعل حوالي تسعة مليارات دولار. فقد هبطت أسهم الشركة الأمريكية بحوالي 4 في المئة يوم الاثنين وسط تكهنات بتعليق إنتاج الطراز المعيب، وذلك قبل صدور إعلان الشركة.

وقالت بوينغ إن لديها 400 طائرة من طراز 737 ماكس في مخازنها، وإنها سوف تركز على تسليمها للعملاء. وبالرغم من وجود طلبات من العديد من شركات الطيران لشراء هذا الطراز، فقد علقت الشركة تسليم هذه الطلبات حتى يتسنى لمهندسيها إصلاح الخلل في برامج الكمبيوتر المعيبة.

نقلا عن بي بي سي

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s