محاذير نقل الأكسجين على متن الطائرات

بقلم : أمير شاهين

لا تزال حادثة وفاة الراكب السودانى عليه الرحمة على متن الاثيوبية فى مطار اديس ابابا قبل اليومين الكثير من الجدل و الذى لا يزال يتصاعد و يتكاثف فى ظل صمت او عدم استجابة الجهات الرسمية فى ادلاء معلومات تبدد الكثير من الغموض او عدم الفهم لما حدث.

ومن ضمن افادات بعض الشهود انه لم تكن هنالك اسطوانات اكسجين على متن الطائرة مما ادى الى تفاقم حالة المريض ثم وفاته. ومن المعروف أن من اساسيات عمل خدمات المسافرين توفير الاكسجين او النقالات او الكراسى المتحركة او اية معدات او ادوات يستخدمها المسافرين المرضى. ويجب ان يتم طلبها مسبقا وبتنسق بين مكاتب الحجز و خدمات المسافرين بالمطار و طاقم الضيافة الجوية.

بداية احب ان اوضح بان اسطوانات الاكسجين تصنف من ضمن المواد الخطرة Dangerous goods، وبالتالى فان التعامل معها يجب ان يكون فقط بواسطة اشخاص مدربين ومؤهلين للقيام بمثل هذه المهام.

وغاز الاكسجين يصنف بانه من ضمن المواد الخطرة ( Dangerous goods, Div 2.2 )، والتي تصنيف كالاتى: غازات غير قابلة للاشتعال و غير سامة (on flammable,non toxic gases according ICAO Annex 18 and associated Technical Instructions).

ويبدو من تسميتها انها غير خطرة. و لكن بالرغم من كونها غير قابلة للاشتعال وغير سامة مثل غاز الاكسجين وثانى اكسيد الكربون الا ان الاكسجين معروف عنه انه احد اضلاع مثلث الحريق الثلاثة، والذى لا تشتعل النار الا بوجوده، اما ثانى اكسيد الكربون فهو على العكس يسبب اختناق للبشر فى الاماكن المغلقة بسبب ازالته للاكسجين.

وعلى متن الطائرات توجد اسطوانات اكسجين متصلة بها الكمامات التى تسقط تلقائيا على المسافرين. هذه الاسطوانات، والتى لا يراها المسافرين، لا تحتوى على الاكسجين فى شكله الغازى المعروف بل على شكل مساحيق كيميائية توجد فى اسطوانات تسمى “مولدات أوكسجين كيميائية (Chemical Oxygen generator)، اذ ان هذه الاسطوانات تقوم بانتاج و توليد الاكسجين بطريقة كيميائية وتعريفها هو

A chemical oxygen generator is a device that releases oxygen via a chemical reaction. The oxygen source is usually an inorganic superoxide, chlorate, or perchlorate; ozonides are a promising group of oxygen sources.

فعندما يجذب المسافر كمامة الاكسجين الى اسفل فانها تقوم بمزج المواد الكيميائية داخ الاسطوانات وينتج الاكسجين نتيجة لذلك.

ويجدر الذكر أن مولدات الاكسجين هذه تستخدم بكثرة فى الرحلات الفضائية، ولكن مشكلتها تكمن فى الحرارة التي تتولد مع التفاعل لتوليد الاكسجين. من الممكن ان تشكل درجات الحرارة العاية جدا خطرا فى حالة عدم اتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة.

ولعل اشهر حادثة لنقل هذه المواد هو تحطم طائرة Value jet فى أيار/مايو 1996 فى ايفرغليد، وذلك بسبب اشتعال النار بكثافة نتيجة لنقلهم مولدات اكسجين للصيانة. و لكن ولسوء الحظ، فقد نشطت هذه المولدات وقامت بانتاج الاكسجين و تسبب انبعاث الحرارة العالية في تحطم الطائرة، لتصبح هذه الحادثة الان درسًا في مجال الطيران عن مدة خطورة نقل المواد المصنفة كخطرة بدون التدريب و التاهيل الكافى.

ولهذه الاسباب فقد قامت الايكاو بالتوصية بوجوب تدريس المواد الخطرة وبصورة مستمرة للطيارين و طاقم الضيافة الجوية و المرحلين الجويين و موظفى الامن و خدمات الامتعة و المسافرين والشحن الجوى مع اختلاف المناهج او المواضيع التى تدرس لكل فئة. فمثلا، في تدريب الطيارين على المواد الخطرة يتم التركيز على بعض المواضيع المحددة و التى قد لا تدرس مثلا لطاقم الضيافة الجوية و الذى بدوره تركز فيه الدراسة على بعض المواضيع التى لاتتم دراستها لبقية الفئات.

والله المستعان .

أضف تعليق، رأيك يهمنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s